Pages

Monday, April 4, 2016

التقرب إلى الله




عَنْ أَبِي هُرَيْرَة رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه و سلم إنَّ اللَّهَ تَعَالَى قَالَ: "مَنْ عَادَى لِي وَلِيًّا فَقْد آذَنْتهُ بِالْحَرْبِ، وَمَا تَقَرَّبَ إلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُهُ عَلَيْهِ، وَلَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ، فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْت سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ، وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ، وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا، وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا، وَلَئِنْ سَأَلَنِي لَأُعْطِيَنَّهُ، وَلَئِنْ اسْتَعَاذَنِي لَأُعِيذَنَّهُ

(رواه البخاري)

 .ينقسم هذا الحديث إلى ثلاثة أقسام 

.(والقسم الأوّل هو ينقسم العبد إلى قسمين وهما أصحاب اليمين(تقرب إلى الله بأعمال الصالحات 
   . ثم السابقون وعندهم الجهد الكبير في عبادة الله وهم أيضا يعمل العبادة النوافل
.حب الرسول هو مهم جدا لأنّنا سنعمل أعمال الصالحات ولكن لا نشعر التعب في عبادة الله

 .القسم الثاني في هذا الحديث هو من يعطي الجهد الكبير في عبادة الله والتقرب إلى الله  الإحسان

 .والقسم الثالث هو سيعطي الله العون إلى العباد الصالحون







5 comments:

نور آسية ناعمة said...

أعطيت الراحة الكبرى لمن تعب

shaidatul shazleen said...

سبحان الله جميل جدا :)

Atikah Azman said...

👍😢الموضوع جمييييل

Aisyah Fakeh said...

التذكرة الجميلة.. شكرا

AHMED RAGHEB AHMED MAHMOUD .ragheb said...

جزاكم الله خيرا